Sohar Power

Sohar

تقرير مجلس الادارة

   

يسر مجلس إدارة شركة صحار للطاقة أن يقدم تقريره مصحوباً بالبيانات المالية لفترة التسعة اشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016.

في 29 مارس 2016 تم عقد الجمعية العامة العادية السنوية حيث تم انتخاب الفاضل/ روداك إقبال عضواً في مجلس الإدارة. 

الصحة والسلامة

لم تكن هناك أية حوادث مضيّعة للوقت خلال التسعة اشهر الأولى من 2016. وقد أكملت صحار للطاقة في  30 سبتمبر 2016  عدد 1340 يوم دون حوادث مضيّعة للوقت.

التشغيل و الصيانة

تم تشغيل المحطة على نحو معتمد خلال الربع الثالث من العام حيث حققت مستويات اعتمادية بلغت  98,7٪ للكهرباء و 100٪ للمياه.

قامت الشركة خلال الفترة بتصدير صافي طاقة كهربائية بلغت 1082 جيجاواط ساعة و تم تسليم 11,8 مليون متر مكعب من المياه الصالحة للشرب  إلى الزبون. 

بلغ مستوى  عامل استخدام المحطة من طاقتها القصوى للكهرباء  83,7٪  و  85,7٪ من الطاقة القصوى لمحطة المياه، الأمر الذي يؤكد الطلب المستمر للمياه مقرون بمحدودية السعة الإنتاجية في محافظة شمال الباطنة.

تسببت بعض المشاكل الكهربائية بتاريخ 23 فبراير 2016 إلى  توقف المحطة و انقطاع تزويد الكهرباء و المياه إلى الشبكات. وقد قامت الشركة و مقاول التشغيل و الصيانة بالتغلب  وعلى وجه السرعة على تلك الحادثة غير المتوقعة و تم تشغيل المحطة بالتدرج  في اليوم التالي.

استطاعت صحار للطاقة خلال الفترة  الشتوية المنتهية في 31 مارس 2016  من القيام بأنشطة الصيانة المطلوبة و إنجاز برنامج الصيانة.

بدأت السنة التعاقدية العاشرة في 1 ابريل 2016 وذلك بعد الإنتهاء من  متطلبات اختبارات الأداء السنوية للتشغيل بإستخدام الغاز الطبيعي و نجاح إثبات مقدرة المحطة على توفير السعة التعاقدية  للكهرباء و المياه للزبون.

في 25 ابريل 2016 تم اكتشاف بعض الأضرار في واحدة من الشعلات في حجرة احتراق التوربينة الغازية (GT1). وقد تسببت تلك الأضرار في اضرار استتباعية لبعض شفرات و عنفات التوربينة. بقيت الوحدة خارجة عن الخدمة لمدة 36 يوماً و عادت للعمل في 31 مايو 2016 بعد الإنتهاء بنجاح من التصليحات المطلوبة. و رغم انه من المتوقع الحصول على تغطية تأمينية من بوليصة اضرار

الممتلكات الموجودة عند الشركة  عن تكاليف الأضرار و التصليحات شريطة الخضوع لخصم البوليصة بمقدار 290 ألف ريال عماني، فإن خسارة الإيرادات قد اثّرت  سلباً على الأداء المالي للشركة بمقدار 570 ألف ريال عماني خلال النصف الأول من 2016.    

لا توجد احداث مهمة للتقرير عنها خلال الربع الثالث من 2016.

 

النتائج المالية

بلغت الإيرادات حتى نهاية سبتمبر 2016:  51,1 مليون ريال عماني  مقابل 46,5 مليون ريال عماني  في نهاية سبتمبر 2015،حيث ان الزيادة أساسا هي بسبب ارتفاع الإيرادات لتغطية الزيادة في تكلفة وقود الغاز المحتسبة من قبل وزارة النفط و الغاز خلال الفترة،  و التي هي إيرادات ممرّرة،  وعليه  فإن التأثير المالي على الشركة هو تأثير محايد. إضافة إلى عدم تخفيض رسوم السعة  في 2016  و التي أدت الى الزيادة في إيرادات الشركة مقارنة ب 2015.

ارتفعت التكاليف المباشرة خلال التسعة اشهر الاولى ايضاً من مبلغ  32,8 مليون ريال عماني في 2015 الى 36 مليون ريال عماني في 2016 مما يعكس بشكل رئيسي ارتفاع سعر الغاز.

حققت الشركة خلال الفترة  صافي ربح  بلغ 3,6 مليون ريال عماني  و هي اعلى من صافي ربح نفس الفترة من عام 2015 بمقدار + 1,9 مليون ريال عماني. إن هذا الاختلاف الإيجابي هو بسبب استعادة ايرادات في 2016 تم خسارتها في  2015 بسبب المشاكل التشغيلية  و الى انخفاض كلفة التمويل بسبب انخفاض دين الشركة.

تم سداد اقساط القروض طويلة الأجل و المقايضات حسب تواريخ الاستحقاق.  تم سداد مبلغ اضافي للمقرضين قدره 3,6 مليون ريال عماني طبقاً لآلية ازالة النقد.  بلغ عجز التغطية لاتفاقيات المقايضة للشركة في نهاية يوم عمل 30 سبتمبر 2016 مبلغ 14,62 مليون ريال عماني  مقارنة مع التقييم في 31 ديسمبر 2015 (15,9 مليون ريال عماني) . و حسب المعيار المحاسبي الدولي رقم  39 فان عجز التغطية يحتسب عند كل ميزانية عمومية و يمثل خسارة  افتراضية  يمكن أن تتكبدها الشركة اذا ما ارتأت أنهاء قروض اتفاقيات المقايضة في ذلك التاريخ. على أية حال، فانه و بحسب شروط اتفاقيات التمويل فانه لا يسمح للشركة إنهاء اتفاقيات المقايضة وعليه فان الخسارة تعتبر نظرية فقط.

تطبيقاً لقرار المساهمين في الجمعية العامة العادية للشركة في 29 مارس 2016 قامت الشركة خلال ابريل 2016  بتوزيع ارباح نقدية ختامية عن السنة المالية المنتهية 2015 بنسبة 8,2٪ (8 بيسات و  اثنان من اعشار البيسة لكل سهم)  والتي بلغت 1,812 مليون ريال عماني.

و قد قرر مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 4,132٪ (اي 4 بيسات و 132 جزء من البيسة لكل سهم) من رأسمال الشركة وذلك عن الفترة من 1 يناير 2016 حتى 30 يونيو 2016 بقيمة تبلغ 913 ألف ريال عماني. تم توزيع تلك الأرباح على المساهمين في اغسطس 2016.   

تحتوي اتفاقيات تسهيلات القروض على إزالة النقد مقدماً و التي بدأت من 30 سبتمبر 2015 .  و نتيجة لذلك،  و بخلاف الأرباح المرحلية في 2016 بقيمة 913 ألف ريال عماني  المذكورة اعلاه، فإنه لن تكون هناك اية مبالغ متوفرة للتوزيع على المساهمين حتى سداد كامل القرض. 

لا توجد على الشركة اية دعاوي قانونية.

و نتوقع ان تستمر الشركة في العمل بسلامة و إعتمادية حتى نهاية العام.    

 

سيف بن عبدالله الحارثي

رئيس مجلس الادارة

shade